كيف تعد قصة رقمية مميزة؟

القصة الرقمية

فن  يدور حول حدث أو شخص أو مكان  يوظف فيه  الصوت والصورة والحركة والنص  والرسوم  وتنشر   على منصات التواصل الاجتماعي والقنوات المتلفزة والمواقع الالكترونية والشركات التسويقية  .

لكن هل تساءلتم كيف تعد القصة الرقمية ؟

مراحل القصة الرقمية  

القصة الرقمية تمر بمراحل عدة  من العصف الذهني للفكرة ووصولاً  للكاتبة والإنتاج تعرف على مراحل انتاج القصة الرقمية

  1. اختيار الفكرة

 عليك منح نفسك وقت للقيام  للعصف الذهني  والبحث المعمق عن حيثياتها  

  من طرح السؤال “ما هي الفكرة؟””ومن أين نحصل عليها؟ 

عليك اختيار فكرة تثير اهتمام الجمهور وتلبى احتياجاته المعرفية وحاول أن تتناولها من زاوية مختلفة وتعالجها بأسلوب جذاب، بالإضافة مراعاة التوقيت والانتباه إلى الأحداث اليومية سواء السياسية أو الإجتماعية أو الرياضية وغيرها.

من أين تحصل على الفكرة ؟

  1. المحيط الخاص بك ل
  2. وسائل الإعلام ومنصات التواصل الاجتماعي
  3. المواقف الشخصية
  4. الإطلاع والبحث

2. جمع المعلومات.

البحث المعمق وسعة الاطلاع على معلومات الفكرة ستمكنك من جمع المعلومات التي تخدم قصتك و هدفك  تمنحك هذه الخطوة من امتلاك عدة خيارات في البدء بالزاوية المناسبة والأقرب والأهم للجمهور

تأكد قبل الانتهاء من هذه المرحلة حصولك على كافة المعلومات الهامة ولا تنس البحث في المصادر باللغة الانجليزية فيه أكثر دقة وحرفية و تشتمل على معلومات قد لا تجدها في المصادر العربية.

3. إعداد السيناريو.

الكتابة الرقمية للصورة تتطلب مهارة عالية وفهم واسع من الكاتب لحاجات الجمهور وما يثير اهتمامه ليستثمره في قصته التي لا تتجاوز ال120 ثانية

هذه الخبرة تأتي بالممارسة والكتابة اليومية والعمل ضمن فريق احترافي يهتم بانتاج فيديو إحترافي نوعى أكثر من إهتمامه بالكمية المنتجة

مع ذلك هذه أهم 3 نصائح نقدمها لك أثناء الكتابة:

1. حدد  هدفك من إنتاج القصة: ماذا تريد أن تقول للجمهور؟

الإجابة على هذا السؤال بشكل دقيق وواضح  ستساعدك في اختيار المعلومات الهامة التي يجب أن تتضمنها قصتك وستجعل مادتك مختصة و واضحة بما يخدم رغبات جمهور مواقع التواصل

2. أول 3 ثواني:

اول 3 ثواني كفيلة بجذب أو تنفير المشاهد من قصتك وهي من تحكم عليها بالنجاح أو الفشل، اهتم بالبداية واحرص على أن تتضمن عنصر الجذب والتشويق للمشاهد.

3.البساطة في الكتابة:

عليك انتقاء الكلمات السلسة والجمل المعبرة والمبسطة وبالإضافة   للكتابة  الترابطية  ليسهل فهمها دون تعقيد ومبالغة  للجمهور

4.  عدد الكلمات والجمل  

ليس هناك قاعدة “لا تلتزم بعدد محدد من  الكلمات ولا تسهب في الوصف عليك الاهتمام بالبداية والنهاية

 5.  دون عبر مستندات drive

 سيساعدك البرنامج  في الكتابة والتحرير والتعديل ويمكنك من تبادل الآراء مع فريق العمل بكل سلاسة ويسر.

6. تجنب الأخطاء النحوية والإملائية :

راجع المسودة النهائية  لغويا ونحويا قبل تسليمها  للمونتاج لتلافي الوقوع في الأخطاء    

4. تجميع المادة البصرية

  تستمد القصة الرقمية قواتها من  النص  و المادة البصرية   المستخدمة

 من الصوت والصورة  ومقاطع الفيديو والموسيقى وتسجيلات الصوت

 يمكن الحصول عليها من خلال

  1. الارشيف
  2. التصوير الفوتوغرافي والفيديو الخاص بك
  3.   محركات البحث على الانترنت
  4.  منصة يوتيوب
  5.  الانفوجرافيك
  6. المقابلات والحوارات
  7. الرسم على برامج التصميم

  “قاعدة “

كلما كانت المواد البصرية متناسبة مع النص ومتنوعة  كلما عكس مدى  بحثك المعق  واهتمامك بالقصة ليس شرطا أن تستخدم كافة المواد البصرية في القصة الواحدة.

لا تحفظ ولا تنزل الصور   من محركات البحث  استخدم روابطها وضعها بجانب النص لتسهل عملية المونتاج وتتجنب فقدان جودتها .

5. المونتاج ثم النشر

هي المرحلة  النهائية في القصة لكنها  رافقك منذ البداية  حين شرعت  بالفكرة  ووضعت النص مع  المادة البصرية الموحدة بتخيلك  لبنائها  و لتشرع بتصميمها على برامج المونتاج  المخصصة

1.يفضل استخدام برنامج الفوتوشوب  في كتابة النص وحفظه في قوالب محددة لتفادي الأخطاء في تجميع المادة  ليسهل ويوفر الوقت والجهد

2. استخدم برنامج البريمير في تجميع النص والفيديو  وعليك تغيير اللقطة حيثما تستدعي القصة

3. ترتيب المشاهد حسب المخطط الموضوع لها واهتم بنقل المشهد  بطريقة سلسة وسريعة ومن زاوية إلى أخرى من إضافة  مؤثرات مختلفة مثل الانتقالات و الفلاتر المختلفة

4.الاهتمام بالثواني الثلاث الأولى لقدرتها على جذب المشاهد للقصة أو تنفيره منها

5. استخدام مواد بصرية لا تقل جودتها عن hd، بجانب الاهتمام بجعل عناصر القصة “الصوت، والصورة، والنص، والمؤثرات” وحدة واحدة متناسقة من الثانية الأولى إلى الأخيرة.

6.  عليك تقدير الزمن   وعدم تخطي القصة الرقمية القصيرة عن  2:30 دقيقة   بينما الفيديوهات الرقمية الطويلة تتعدى 11:30دقيقة  لغزارة وتنوعها

 حين تصبح القصة الرقمية  جاهزة لا تنشرها فوراً؟

1.لتفادي اخطائها عليك استشارة اصدقائك وعرضها على ناقدين في مجال القصة الرقمية لتفادي الأخطاء ونشرها بصورة قوية

2. عليك اختيار الوقت المناسب لعرضها

تحكم على قصتك بالفشل حال اختيار التوقيت الخاطىء ونشرها  في حدث جمهوري   مثلا نشر قصة ” عن مجزرة جنين بمصادفة  يوم مجزرة دير ياسين “

3. استخدم أوقات الذروة لنشر القصة   و مدى تناسبها مع المنصة المنشور عليها

Write a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *